fbpx
لعنة حظر السويفت هل ستطال البنوك الروسية؟
 أين تكمن خطورة حظر السويفت عن روسيا وهل ستتأثر فعليا بذلك؟
الكثير منا يستخدمها في خلال تعاملاته البنكية ولكن هل عرفت يوما أهمية هذا النظام المالي؟ 

تأسست جمعية سويفت التعاونية في بلجيكا سبعينيات القرن الماضي ويتيح هذا النظام إمكانية تأمين وأتمتة عمليات التبادل، وبالتالي توفير وقت كبير مقارنة بأجهزة الفاكس القديمة.
 وهو نظام مراسلة آمن تستخدمه آلاف البنوك حول العالم في بورصاتها من أجل إجراء تحويلات بسيطة لتسوية معاملات عملائها أو تبادل الأوراق المالية أو الأسهم أو السندات.
اين تكمن خطورة حظر السويفت
في حال منع بنوك روسيا من استخدامه سيشكل دمارا كليا للاقتصاد الروسي وأيضا الأوروبي بسبب خطورة استخدام أنظمة أخرى اقل أمانا مما سيعرض التحويلات المالية لخطر القرصنة بالإضافة انه في حال عادت روسيا لاستعمال الفاكس فإن معظم معاملاتها المالية ستستغرق وقتا طويلا بالتنفيذ.

ويوجد نحو 11 ألف عضو في نظام سويفت، بما في ذلك قرابة 300 بنك روسي، فإذا تم فصل البنوك الروسية بقرار من الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة عن رسائل سويفت فسيتعين عليها تنفيذ معاملاتها مع شركائها الأجانب بالطريقة القديمة، أي عن طريق الفاكس، وبالتالي عرقلة سير المعاملات البنكية.

وتستطيع روسيا استخدام البريد الالكتروني او حتى التليغرام لكن ذلك يتطلب جهود بشرية ضخمة ولا تقدم نفس ضمانات الأمان، وبالتالي ستكون تلك المعاملات “مملة وخطيرة، وسوف تنطوي على مخاطر قانونية، لذلك سيكون هناك تأثير حقيقي على الاقتصاد “.

ومن الجدير ذكره أن روسيا أخذت العبرة من العقوبات التي فرضت على إيران والتي حرمتها من هذا النظام منذ 2012، وكان تأثيره هائلا لذلك فقد طور البنك المركزي الروسي برنامج خدمة رسائل مالية “إس بي إف إس SPFS منذ عام 2014 ودخل الخدمة عام 2019 وهناك حوالي 400 مؤسسة مالية وبنك روسي مشتركة فيه و8 بنوك أجنبية فقط”، مما يعني أن البديل المحلي لسويفت لن يسمح بالتبادلات السلسة والآمنة مع الدول الأجنبية مما يؤدي حجب سويفت إلى نبذ استخدام البنوك الروسية.

كما أن روسيا تعتمد بشكل كبير على نظام السويفت بسبب صادراتها الهيدروكربونية التي تبلغ مليارات الدولارات..
ويكمن خطر فصل البنوك الروسية عن سويفت في تقليص حجم المعاملات الدولية، مما يؤدي إلى تقلبات أسعار العملات، وهروب رؤوس أموال هائلة إلى الخارج.


vps

vps

التحليل اليومي للأسواق العالمية :

التحليل اليومي للأسواق العالمية :