الأسهم العالمية تحت الضغط وسط مخاوف من أزمة بنك كريدي سويس

انهارت أسهم بنك كريدي سويس يوم الأربعاء، لتصل إلى أدنى مستوى لها على الاطلاق والذي بلغ 1.56 فرنك سويسري للسهم، بعد أن صرح البنك الوطني السعودي، الذي يعتبر أكبر مساهم في حصص البنك السويسري، إنه غير مستعد لتوفير المزيد من التمويل للبنك السويسري بسبب القوانين التي تحدد أقصى حصة مساهمة في 10٪

وأضاف هذا البيان مزيدا من الخوف للمستثمرين الذين كانوا قلقين بشأن حدوث مشكلة سيولة محتملة بعد الانهيار الأخير لبنك سيليكون فالي.
حيث ضغطت عمليات البيع المكثفة التي حدثت يوم أمس على أسواق الأسهم العالمية، وخاصة أسهم قطاع البنوك التي عانت من خسائر فادحة. وانخفضت أسهم البنوك الأوروبية الأخرى مثل BNP Paribas وSociete Generale وDeutsche Bank بنسب تتراوح بين 8٪ و12٪.    

تأثير الديمينو بدأ

علاوة على ذلك، كان البنك الوطني السويسري على استعداد لتقديم الدعم المالي لمساعدة Credit Suisse على تعزيز السيولة. حاليا، هناك محادثات جارية حول إمكانية اقتراض البنك ما يصل إلى 53.7 مليار دولار (50 مليار فرنك سويسري).
في غضون ذلك، نفى رئيس مجلس إدارة البنك الوطني السعودي حصول مناقشات مع Credit Suisse بشأن المساعدة المالية، وفسر التراجع الأخير لأسهم البنك السويسري بمثابة حالة ذعر مبالغ فيها.

في صباح اليوم، قفزت أسهم Credit Suisse، مما أدى إلى ارتفاع أسهم البنوك الأوروبية الأخرى بسبب تراجع مخاوف المستثمرين نظرا للأخبار الإيجابية الأخيرة التي تؤكد وصول البنك لتمويل ممن البنك الوطني السويسري.

للتذكير، يعتبر Credit Suisse أحد أكبر البنوك في سويسرا وهو أيضًا عنصر مهم في الصناعة المالية العالمية، حيث يعمل في أكثر من 50 دولة حول العالم. يشتهر البنك بخبرته في إدارة الثروات، خاصة للعملاء الذي يتوفرون على رؤوس أموال كبيرة.

لكن في السنوات الأخيرة، واجه Credit Suisse بعض المشاكل، بما في ذلك فضيحة كبيرة تتعلق بتعاملاته مع صندوق التحوط Archegos Capital Management، مما أدى إلى خسائر كبيرة للبنك. ومع ذلك، يظل Credit Suisse مكونا رئيسيًا في الصناعة المالية العالمية ويواصل تقديم مجموعة واسعة من الخدمات المالية لعملائه.

بالإضافة إلى ذلك، صرح Credit Suisse في تقريره السنوي اكتشافه أن “الرقابة الداخلية للمجموعة في التقارير المالية لم تكن فعالة” لأنها فشلت في تحديد المخاطر المحتملة بشكل مناسب والتي كانت واضحة في البيانات المالية للبنك.
ويعمل البنك حاليا على خطة علاجية لتحسين أدوات الرقابة الخاصة به.

في نفس الوقت، قال الرئيس التنفيذي لبنك كريدي سويس إن التدفقات الخارجية للبنك قد استقرت لكن لم يتم استرجاعها بعد.
وخلال الربع الأخير من العام الماضي، قرر العديد من المستثمرين سحب أموالهم مما أدى إلى انخفاض سيولة البنك إلى ما دون مستويات السيولة الوقائية.

أخيرًا، من المتوقع أن تظل الأسواق العالمية متقلبة على المدى القصير حيث يظل المستثمرون حذرين بشأن إمكانية ظهور مشاكل جديدة في القطاع المصرفي العالمي خلال الأشهر المقبلة.

في الرسم البياني أدناه، يمكننا أن نرى الانخفاض الحاد في أسهم Credit Suisse.     

Credit Suisse stock price
اشترك معنا
ماهي البورصة

ما هي البورصة؟

ماهي البورصة؟
حينما يتعلق الامر في البورصة تحديداً، تنقسم الآراء الى نصفين، عدد صغير جداً من الافراد يعلم ماهي البورصة وقوانينها واخبارها، ويكون قادر على ان يستثمر فيها ويحصد أرباح، والطرف الاخر بمثابة الغالبية العظمى من الافراد يتساءلون عما هي البورصة.
فالبورصة بمعناها العام، هي سوق ضخم للأوراق المالية في العالم، والأوراق المالية بمعنى الاسهم والسندات او وثائق صناديق الاستثمار.

المزيد »
التحليل الكلاسيكي _tnfx

جلسة مجانية تعليمية بعنوان التحليل الكلاسيكي

انضموا إلينا بجلسة مجانية تعليمية نستضيف بها المحلل الفني”علي الحمود” بعنوان “التحليل الكلاسيكي”

وسيتم توضيح المحاور بحسب:
🔸أدوات التحليل الكلاسيكي
🔸أنواع النماذج الكلاسيكية
🔸كيف يتم تقييم مدى نجاح النماذج

المزيد »
Scroll to Top