كيف تقارن البنوك الأمريكية ذات الودائع غير المؤمنة مع بنك سيليكون فالي؟

بعد انهيار كل من بنك سيليكون فالي وبنك سيجناتير، هناك العديد من البنوك الأخرى في الولايات المتحدة التي لديها عدد كبير من الودائع غير المؤمن عليها.

وتعتبر الودائع غير المؤمنة بمثابة ودائع تتجاوز الحد الأقصى البالغ 250000 دولار أمريكي والمؤمن عليه من قبل المؤسسة الفيدرالية لتأمين الودائع. حيث تمثل هذه الأنواع من الودائع ما يقرب من 40٪ من جميع الودائع المصرفية ويدرس المشرعون حاليا إمكانية زيادة الحد الأقصى للمودعين المؤمن عليهم.    

كيف تقارن البنوك الأمريكية ذات الودائع غير المؤمنة مع بنك سيليكون فالي؟

في الرسم البياني أدناه، صنفت Visual Capitalist البنوك الأمريكية التي لديها أعلى نسبة من الودائع غير المؤمن عليها.

كما نرى، احتلت البنوك المفلسة سيليكون فالي وبنك سيجناتير، المرتبة الأولى والرابعة في هذه القائمة.    

انفو كراف

في الوقت الحالي، هناك حوالي 7 تريليون دولار من الودائع المصرفية غير المؤمنة في أمريكا والتي تعادل 30 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة. من المرجح أن يزيد هذا الرقم الكبيرمن قلق المستثمرين بشأن مستقبل القطاع المصرفي العالمي، وخاصة في الولايات المتحدة.

في ظل ذلك، نلاحظ استعداد كل من بنك الاحتياطي الفيدرالي والحكومة الأمريكية لأخد كل الإجراءات اللازمة لتجنب فشل البنوك ومنع حدوث أزمة مصرفية عالمية. حيث إن النظام المالي بأكمله مبني على استقرار البنوك وقدرتها على تمويل الاقتصاد.

أدناه، نعرض مستوى الودائع غير المؤمن عليها لبنك سيليكون فالي وبنك سيجناتير مقارنة بالبنوك الأخرى. وتشمل هذه البيانات أبناك أمريكية بأصول لا تقل عن 50 مليار دولار في نهاية عام 2022.    

بالنظر إلى الجدول أعلاه، نلاحظ أن كل من بنك نيويورك (BNY) وبنك ستيت ستريت هما البنكان النشيطان واللذان يتمتعان
بأعلى مستويات الودائع غير المؤمن عليها. ويتمثل الاختلاف الرئيسي بين بنك سيليكون فالي والبنوك الأخرى في عدد القروض والأوراق المالية المحتفظ بها حتى تاريخ الاستحقاق كنسبة مئوية من إجمالي الودائع.

بالنسبة لبنك سيليكون فالي، كانت تلك القروض تمثل أكثر من 94٪ من إجمالي ودائع البنك، بينما تمثل 31٪ فقط لبنك نيويورك ميلون و40٪ من إجمالي ودائع بنك ستيت ستريت.

من ناحية أخرى، أصبحت الأصول المحتفظ بها حتى تاريخ الاستحقاق محفوفة بالمخاطر بالنسبة للعديد من البنوك بعد سلسلة رفع أسعار الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي. علاوة على ذلك، انخفضت قيمة سندات الخزانة الأمريكية طويلة الأجل بحوالي 30٪ العام الماضي، وبالتالي، فإن بيع هذه الأوراق المالية قبل تاريخ الاستحقاق سوف يؤدي إلى خسارة كبيرة للبنوك. أما بالنسبة لجدول الترتيب أعلاه، يمتلك أحد عشر بنكًا قروضًا وأصولًا محتفظ بها حتى تاريخ الاستحقاق تزيد عن 90 ٪ من إجمالي قيمة الودائع مما قد يضعها في موقف صعب في المستقبل.

أخيرا، أنشأ بنك الاحتياطي الفيدرالي صندوقا للطوارئ وأعطى تسهيلات لإقراض البنوك التي بحاجة إلى السيولة، وبالرغم من ذلك، يظل أكبر خطر هو أن البنوك تعلم أن بنك الاحتياطي الفيدرالي لن يكون أمامه خيار سوى إنقاذها في وقت الأزمات ، مما قد يدفع البنوك لاتخاذ مخاطرة مفرطة دون الاكتراث للمشاكل التي قد ترتب عن ذلك حيث يمكن اعتبار البنوك “أكبر من أن تفشل”.    

اشترك معنا
التداول الاجتماعي

التداول الاجتماعي

ظهر نظام التداول الاجتماعي للمرة الأولى عام 2010، يسمح للمستثمر بالدخول إلى منصة تداول اجتماعي والقيام بعملية نسخ

المزيد »
Scroll to Top